واتساب
اتصل
اتصل بنا +90 252 319 5737
واتساب فايبر و اتصال+90 537 835 48 42

مناطق ننصيح بزيارتها في تركيا

مناطق ننصيح بزيارتها في تركيا

مناطق ننصح بزيارتها في تركيا

كلنا سمعنا عن هذا البلد الرائع وتابعنا ملامحه ربما في الكثير من المسلسلات التركية التي كانت تعكس شيئا من جمال تركيا وسحرها، ولكن “ليس من سمع كمن رأى”، فكل زائر لهذا البلد المبهر عاد بذكريات وصور لا تنسى، وعاش تجربة غنية تجمع بين سحر الشرق وحداثة الغرب، فموقع تركيا الجغرافي بين آسيا وأوروبا مكّنها من دمج الحضارتين بأسلوب فريد، فما أروع أن تجتمع مآذن المسلمين مع النمط الأوروبي في البناء والعمار، وسنعرض في هذا المقال الشيء اليسير عن كنز تركيا.

 

من المعروف أن تركيا تضم عشرات أو ربما مئات المناطق والوجهات السياحية التي تستحق الزيارة، حيث ساعدت طبيعتها الجغرافية المتنوعة على غنى السياحة الطبيعية فيها، فنجد الشواطئ الساحرة الممتدة بالاضافة إلى الجبال والمناظر الطبيعية الخلابة، جنباً إلى جنب مع العمران والأبنية التاريخية والحديثة.

كي يكون هذا المقال مفيدا للجميع، سنعرض بمختصر مفيد أجمل المدن والمواقع السياحية التركية التي لا بد للسائح من زيارتها والتمتع بجمالها، وسنتعرف على أجمل أماكن سياحية مشهورة في تركيا، وهكذا عزيزي المهتم بالسفر إلى تركيا سيكون لديك فكرة عما يمكن زيارته وعن كيفية استغلال وقت الرحلة لمشاهدة أكبر قدر ممكن من الوجهات الساحرة.

 اسطنبول

اسطنبول، مدينة السحر والجمال والتاريخ، والمدينة الوحيدة التي تمتد على قارتين هما أوروبا وآسيا،  لا تكتمل رحلتك إلى تركيا إلا بالتعرف على كنوز مدينة اسطنبول، “مدينة المآذن” كما يحلو للبعض تسميتها، فيها الكثير من المساجد التاريخية ذات الفن المعماري الفريد مثل الجامع الأزرق أو جامع السلطان أحمد؛ الذي يعتبر أهم وجهة سياحية في اسطنبول بالنسبة للكثير من الزوار، ومن سبق له زيارة هذا المسجد العظيم سيكتشف روحانية المكان والهدوء الذي يعم المسجد من الداخل رغم أنه يقع في قلب هذه المدينة الصاخبة والنابضة بالحركة، يتألف من ستة أبراج وعدد كبير من القباب الضخمة ، ويزيد من جو الرهبة والخشوع تلك النوافذ الجميلة على القباب التي تسمح بدخول الضوء إلى الداخل في منظر يبث بالنفس الشعور بالسلام والطمأنينة.

جامع-السلطان-أحمد اسطنبول

التسوق في اسطنبول :

وتتميز اسطنبول بأنها مدينة التسوق، إذا تنتشر فيها المتاجر والأسواق التي تعج بكل ما لذ وطاب وبكل ما يسرّ ويبهج، فالصناعة التركية غنية بالمنتوجات الجيدة والزهيدة مقارنة بمثيلاتها في أوروبا وأمريكا، ولذا عزيزي الزائر، “حضرّ حالك” لقائمة طويلة من المشتريات المغرية في تركيا، نذكر منها “البازار الكبير” وهو أحد أهم الأسواق المغطاة في تركيا، ويذكرنا بـ “سوق الحميدية” في دمشق، ويتألف من سلسلة ضخمة من الأروقة تحوي آلاف المحلات والأكشاك التي تبيع مختلف المصنوعات اليدوية التركية مثل اللوحات المزخرفة والسجاد وأواني الشاي والمجوهرات، بالاضافة إلى التوابل التي تشتهر بها تركيا، والجو العام في السوق جو شعبي مريح يجعلك تشعر بأنك في البلاد العربية، وأكبر دليل على ذلك “المساومة” في الأسعار التي يتميز بها الباعة والتجار في هذا السوق، إذ يمكن أن تشتري البضاعة بربع سعرها بعد “مبارزة” بالسعر مع البائع.

غراند بازار

حجز الفنادق في اسطنبول :

في اسطنبول عشرات الفنادق التي تتفاوت في أسعارها وخدماتها وجودتها، وإذا كنت ترغب بالجمع بين الراحة والميزانية المعقولة ننصحك بفندق “ريتشموند اسطنبول” وهو الفندق الوحيد الذي يقع في “شارع الاستقلال” قلب المدينة، وهو قريب من منطقة المشاة في “بيوغلو” وتحيط به المطاعم والمحلات التجارية، وعلى مقربة منه “برج غلطة” الذي يعود إلى القرن الـ14 بالاضافة إلى ساحة تقسيم الشهيرة وكنيسة القديس أنتوني وقصر بيرا، رغم نمطه الكلاسيكي القديم إلا أنه يوفر الاقامة المريحة والغرف مجهزة تقريبا بكل شيء بما فيها خدمة الانترنت، ويمكنك التمتع بتناول الطعام في المطعم الخاص بالفندق والمقام على شكل طوابق عدة تطل على مضيق البوسفور، فيجمع بذلك بين المشهد الجميل والسفرة الطيبة، وسعر الغرفة يصل إلى 150$.

هل تبحث عن مطعم عريق ذي طابع إسلامي في اسطنبول؟

وإذا رغبت بتناول الطعام في أحد المطاعم الخارجية؛ على مقربة من هذا الفندق تجد مطعم “الحاج عبدالله” الشهير والذي يعود تأسيسه إلى مئة عام، وهو مناسب للعائلات المسلمة إذ لا تقدم فيه المشروبات الكحولية  ويتميز بطابعه الإسلامي وأكلاته اللذيذة، سعر الوجبة يترواح من 15 إلى 20$.

أنطاليا

يقال بأنّه من لم يزر أنطاليا فكأنما لم يزر تركيا!.. إذ إنها عاصمة السياحة التركية ، يزورها ملايين السياح سنويا من جميع أرجاء العالم، تمتاز بمناظرها الطبيعية الخلابة وتضاريسها الجغرافية المدهشة مما جعلها قبلة للسياح الباحثين عن روعة الطبيعة والتاريخ والحضارة، وهي من الوجهات السياحية المشهورة لكثير من السياح الأوروبيين.

تقع هذه المدينة على ساحل المتوسط الجنوبي الغربي لتركيا، وقد نفذت فيها العديد من الاستثمارات والمشاريع السياحية مما جعلها تحتل مركزا رائدا في السياحة العالمية، تتميز باعتدال مناخها صيفا وشتاء مما يجعلها مناسبة للعطلات طوال العام.

تتنوع أنشطتها السياحية بين الآثار التاريخية القديمة والمدهشة التي تعود إلى عقود ما قبل الميلاد، مثل مدينة ” تيرميسوس” الاغريقية المذهلة، التي تبعد 30 كم عن انطاليا، وهي مناسبة للرحلات الشبابية والمغامرة، إذ تتطلب الكثير من التسلق والمشي عبر ممراتها ومدرجاتها العملاقة، ويمكن الحصول على تذكرة لدخول المدينة بسعر 7 يورو للشخص البالغ.

أما الباحثين عن التمتع بخرير المياه والشواطئ الرملية والمناظر الخلابة فلا أجمل من شلالات دودن! تبعد هذه الشلالات عن انطاليا 28 كم، والتي تتألف من منبعين هما: كيركغوزلر و بيناربازي، وتتميز هذه الشلالات بوجود العديد من الكهوف التي يمكن الوصول إليها عن طريق سلّم حلزوني ضيق خلف الشلال، لذا ننصح الراغبين بالتقاط صور في هذه الكهوف إلى الانتباه إلى كاميراتهم وارتداء أحذية مناسبة للتسلق.

كما يمكنك التمتع بالجلوس على مقاعد مقابلة لسفح الشلال لتترك الرذاذ يداعب وجهك خاصة في أيام الصيف الحارة، وهناك العديد من المقاعد المنتشرة تحت ظلال الأشجار للجلوس والاسترخاء وتذوق سمك السلمون الذي يباع بكثرة في المطاعم الصغيرة المنتشرة هناك، بالاضافة إلى طبق ” Gözleme” وهو نوع من الكعك التركي المصنوع من عجينة اليوفكا.

أنطاليا

التسوّق في أنطاليا

لمحبي التسوق ننصحكم بزيارة مركز ديبو التجاري، الذي يقع بالقرب من المطار لذا من الأفضل الذهاب إليه أثناء عودتكم من انطاليا، يحتوي هذا المول التجاري الكبير على الكثير من الماركات الأوروبية والأمريكية والتركية بأسعار معقولة، كما يضم سينما وصالة تزلج وألعاب للأطفال، وصالة كبيرة لتناول الطعام تضم الكثير من مطاعم الوجبات السريعة بالاضافة إلى المطاعم الكلاسيكية الراقية، وهو مناسب لقضاء اليوم الأخير للتوجه بعدها إلى المطار الذي لا يبعد أكثر من دقيقتين عن المركز التجاري.

 فندق ومطعم في أنطاليا

أما الفنادق والمطاعم “فحدّث ولا حرج” ثمة قائمة طويلة من الأسماء، ولكن سنكتفي بالاشارة إلى فندق “هيل سايد سو” الذي تبدأ فيه أسعار الغرف ب 98$، ويتميز هذا الفندق عن غيره من الفنادق بندرته المعمارية وغرابته الجميلة، إذ يدهشك عند الدخول اليه البياض الذي يحيط كل شيء بالاضافة إلى المرايا الموجودة في كل مكان، مما يجعله أقرب إلى الحكايات الخيالية، ويضم حديقة مائية مجاورة وشاطئ خاص ومركز تجاري عملاق.

شلالات دودان

ولا تفوت عزيزي الزائر فرصة تذوق ألذ الأطباق التركية في مطعم ” كونياليلار” الذي يبعد قليلا عن مركز المدينة لكنه يستحق الزيارة، استمتع بمجموعة متنوعة وشهية من المقبلات التركية بالاضافة إلى الطبق الشهر ” اسكندر كباب” وهو كباب على الطريقة التركية.

بودروم

من عجائب الدنيا في العالم القديم. كانت ولا تزال بودروم على قائمة أفضل الأماكن للزيارة في تركيا، تتميز بهدوئها فهي منطقة استجمام وراحة، وتحيطها المناظر الخلابة والخلجان الساحرة، وتحوي ميناء كبيرا حيث يمكنك القيام برحلة في القارب إلى الخلجان القريبة كما تنتشر فيها رياضة الغوص. تتميز المدينة بأبنيتها البيضاء المنخفضة، كما تحتوي مطارا دوليا يبعد نصف ساعة عن المدينة. من أشهر معالمها السياحية كنيسة القديس بطرس، التي تعود للقرن الخامس عشر، تذكرة الدخول إلى هذه الكنيسة 5$ للشخص، تحتوي القلعة متحفا لعلم آثار ما تحت الماء، كما يحوي المتحف آثارا لبقايا تحف فنية وسفن إغريقية وبيزنطية غرقت قبال سواحل بودروم.

قلعة بودروم

المدرج اليوناني

فندق ومطعم في بودروم

يعد فندق “مرمارا بودروم” أحد أشهر الفنادق وأكثرها تلقيا للمديح والرضى من الزائرين، يصل سعر الليلة إلى 190$، أقل أو أكثر حسب الموسم السياحي، الفندق مجهز بكل ما يحتاجه المسافر من وسائل راحة ورفاهية، يتميز بإطلالته الساحرة على المدينة والبحر، ويبعد 2 كم عن مركز المدينة، أسعار الطعام مكلفة قليلاً ولكنها جيدة والخدمة ممتازة.

 كما ننصح بزيارة مطعم “بيترز بليس”، هذا المطعم الذي تديره عائلة إرلندية ذات أصول تركية، يقدم أشهى الوصفات والأطباق التركية والأوروبية، سعر الوجبة يترواح بين 7 إلى 19$، ويتميز بموقعه المثالي وسط مدينة بودروم وبعيدا عن الازعاج والصخب مما يتيح للشخص تناول طعامه براحة واسترخاء.

كوشاداسي

هي منتجع رائع على ساحل بحر إيجة في تركيا، وهي أكبر مدينة ومركز في منطقة  إزمير، كما تُعرف في تركيا بجزيرة “الطيور”، لها إطلالة رائعة على الجزر اليونانية خيوس وساموس، كما أنها تمتاز بالـ “مارينا” الكبير، وهو عبارة عن مرفأ كبير للسفن الشراعية واليخوت السياحية.

في الجزء القديم من البلدة؛ مجموعة من البازارات والأسواق بالاضافة إلى قلعة يعود تاريخها إلى 1618، تشتهر المدينة بالشاطئ المعروف بـ”لونغ بيتش” الذي يقع في الجنوب، بالاضافة إلى ثلاثة شواطئ في شبه جزيرة ديليك.

يقع الموقع الأثري الشهير “افسس” على بعد 20 كم من المدينة، وهو يعد أشهر المواقع الأثرية في آسيا ويعود إلى زمن الامبراطورية الرومانية، ويضم الموقع المسرح الكبير، ومكتبة سيلسوس، ومعبد هادريان، أو المنازل المعلّقة.

وإذا سنح لك الوقت، يمكنك عزيزي السائح الإبحار من ميناء كوساداسي باتجاه جزيرة ساموس الخلابة، التي تبعد قرابة الساعة عن الميناء، هذه الجزيرة التي تشتهر بالشواطئ الرملية البيضاء والقرى الخلابة وموانئ الصيد.

كوشاداسي

في المطعم مع أهل البلد

من أشهر المقاهي في كوشاداسي “مقهى الصيادين”، وهو وجهة محببة للصيادين والسكان المحليين نظراً لموقعه المطل على البحر وأسعاره الرخيصة وأكلاته الشعبية، يفتح هذا المقهى 24 ساعة، ويمكنك الجلوس مجانا إذا لم ترغب بطلب الطعام، وبإمكانك أيضا شراء السمك الطازج من الطابق السفلي بالمطعم والطلب من الطباخ إعداده لك كيفما ترغب!

ومن المميز أيضا في هذه المدينة “الأسواق المفتوحة”، إذ يفترش الباعة الطرقات أيام الثلاثاء والأربعاء والجمعة لعرض بضاعتهم المحلية، سواء مواد غذائية وخضار مزروعة في مزارع محلية أو منسوجات مصنوعة يدويا، كما ستتفاجأ بوجود بضاعة تقليد للماركات العالمية بأبخس الأسعار، وتفتح هذه الأسواق من الصباح الباكر إلى غروب الشمس ويمكن الوصول إليها بسهولة عبر الحافلات العامة.

 فندق مع ابتسامة في كوشاداسي

وإذا كنت تبحث عن إقامة في فندق مع “ابتسامة” ؛ فلا أروع من نزل السيد حسن المسمى بالنزل “السعيد” تيمناً بمالكه السيد حسن الذي لا تفارق الابتسامة وجهه، هذا الرجل الذي يستقبل ويعامل الناس بكل لطف وتواضع، ويسعى جاهدا لتحقيق كل طلباتك، يجعلك تشعر بأنك في منزلك من خلال معاملته واسرته القائمة على اللطف واللباقة، يمكن أن تحجز غرفتك لليلة بسعر 50$، تمتاز الغرف بالراحة والنظافة والهدوء، كما أن موقع الفندق ممتاز بالقرب من الميناء والبازار، كما أنه يوفر خصومات وحسومات دائمة للزوار، يمكنك الاستمتاع بتناول وجبة الفطور على شرفة الفندق المطلة على البحر، أجواء حميمية تبقى عالقة في الذاكرة.

مقال منقول من موقع بطوطة


Copyright © 2003-2016 by findaturkishhome.net All Rights Reserved...
اذهب الى
الاعلى